اهداء

حين تعتلينا المشاعر والاحاسيس
تهفو انفسنا الي ترجمة تلك المعاني علي ورقتنا البيضاء
قد لاتعني شئ إلا لكاتبها وقد تعني لديك ايضا كل الاشياء
عزيزي القارئ
تمنيت لو كنتم معي لحظة كتاباتي لتدرك معني الصداقه والاصدقاء
فلو لم اجد تلك الصديق الوفي الذي منحني من الوقت الكثير لتنسيق كتاباتي....
لما خرجت كلماتي اليكم علي هذا النحو ابدا
فله اهدي كتاباتي شكرا ومتنانا علي ما قدم من عطاء دون ان يكل او يمل برغم اجهادي له لاخي العزيز والكريم
خالد عثمان
مع باقة من الزهور تحية وعرفان
هدي نور
............................

الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

رويداً




رويداً

رويداً رويداً أيُّها الصديق

فلا نملكُ الحياةَ بالأماني
ولسنا النعامَ يدفنُ رأسَهُ
حـينَ تثورُ الذئابُ
رُبَّما تؤثرُنا قيودَ
فلا نستطيعُ تحديدَ القرارِ
رَبَّما تجرفُنا النشوةُ
فنسرقُ اللحظاتِ من عيونِ الزمانِ
لاتقلْ إني أمنيةٌ فكثيرٌ
ماتخدعُنا الاماني
فذاكَ قلبي الذي وهَبَ الحبَّ يوماً
يأبى أن يكونَ سلوى الليالي
جسدٌ بلا كيانٍ
سرٌ من الاسرارِ
أو ذكرى بطي النسيانِ
ما أنا بقيدٍ
وما أنا بسرابٍ
وما أنا سرّاً لتخشاني
لن أتوارى خلفَ القضبانِ
إنّي أبغضُ الخوفَ كونُه الخوفُ
فكيفَ تخشاني
إنّي كالطيرِ الحرِ
يخشى الاسرَّ بشباكِ صيادٍ
فلي قلبٌ كاليابسِ كالشطآنِ
تأمنه المراكبُ بَعدَ ثورةِ الموجِ
بعدَ الطوفانِ
إنّي كالطيفِ الحرِ في عيونِ الساهرين
يَطوفُ بالافقِ
 يُوقظُ الشوقَ والحنينَ
كأديبٍ لأقاصيصِ الهوى
يعزفُ على السطورِ
 أرقَّ المعاني
إنّي كالبحرِ
 تلقي بأعماقِهِ الاحزانَ
فَينشرُ البسمةَ في قلبِ الحيرانِ
فَدعْنا
 نرشفُ من رحيقِ الحياةِ حبَّاً
فأضُمكَ بأحضاني
فَكمْ أعيتنا الأماني
فلا تدعني تائهةً
 بينَ الحقيقهِ والأوهامِ
فقلبي محملٌ بالاثقالِ
بمقلةٍ أغرقها الدمعُ
وطولِ الانتظارِ
إنني ها هُنا
 إن كنتَ حقَّاً تهواني
أو ودعْ هواك إن شئتَ
وأرحل إن أردتَ الرحيلَ
فلن تنساني
لنْ تجدَ قلباً بحناني
يعدو بك فوقَ النجومِ السابحاتِ
يغذو قلبَكَ الحيرانَ
لن تجدَ أمرأةً
ترضى جنونكَ سفورَكَ
عبورَ بحوركَ
فأسدلْ أستارَ الذكرى
فلنْ أعاتبَ إلا أيامي
وحنيني إليك
 أعاتبَ جهلي و أحلامي
رميتَ كالرامي سهاماً
عزفتَ على أوتارِ قلبٍ
 مضى الهوى عنه أعواماً
وأضناه الدهرُ هواجسَ
وأثقالاً 

هواجسَ
وأثقالاً وأفكاراًً
يالا نفسي تشتاقُ اللقاءَ
وأنت ياسلوى النفسِ
تائهٌ عن أيّامي
أنا منك قريبٌ
فلاتعبثْ
 بأيامي بأحلامي
كيفَ ترضى أن يبيتُ الشوقُ
 سجينَ القضبانِ
وقلباً حائراً
مابين الحبِّ ..والصدِّ... والشوقِ ...والحرمانِ
ملكتَ براحتيك أيامي
وأيقظتَ الشوقَ بفؤادي
فلا تدعني عنك أغيب
فدونكَ لا معني لأيامي
فدونكَ لا معني لاحلامي
هدي نور



,..

السبت، 1 مايو، 2010

ليله





في ليلي أراني
 أمضي أسترسل الحديث
عن مدينتي
مدينة عبرت خلالها للحلم
رسمت خطوطها

وأضواء شوارعها
وحبة من بذورِ زهرِ نثرتُها
فلا أسوار تمنعني التنفس
ولاجدران لذكرى  تنقش
لا أنين  ولاجرحٍ
تعلو فيها اصواتنا الملائكيه 

تهمس على رائحة الزهر وصوت البحر
معك تظل اشرعة حنيني
كبساطٍ من خيالِ ٍ تضمه
تعانقه تحياه كل لحظة
ومابين الصمت والحنين
تتبعثر نبضاتنا
فيزداد الغرور بذاتنا

كفلسفة الجنون
نتيه بلا نهايه

ونسرد الحكايا
نطاردها وتطاردنا
فتذوب أنفسنا
باسطورة يصنعها هوانا
ستغفوالليلة عينيي 

في حلمٍ طويل
اعانق فيها كلمات حبي
لتسكن جوارحي

لانسجُ  قصيدةُ حبٍ
تغير ذاتي 
هدي نور












..

حروف







 تنمو الحروف 
وتزيغ القلوب وتحتار
 بين دمعة  تعانق الامل
واخرى ترتعد

 تدميها الحسرة والألم
فمن أنت
وكم مضي من زمنى أعرفك
كم لهونا مع همسات المساء
وعشقنا ما تغنت بها الكلمات
بألف معنى
وكم ضممتك  وعلا صوت الغناء
 طفلة كانت بين كفيك
تعشق منك اللغة وحرفُ الهجاء
تنظم من حبك عناقيد الامل
وتصنع من وهج عينيك عقود لؤلؤٍ
حين تبحرفي هواك
كم ارتدينا ثوب الحب
 فكاد الصخر
ينطق حروفنا
ويتأمل مايولد بيننا من أشياء
فأطلق النجم عنانه
 
بالسماء بعد ألاسر
 وحيدا بالفضاء
فتصادقنا وعزف معنا اللحن وأضاء
فمن أنت كم مضى من زمنٍ أعرفك
كيف صممت الآذان عن النداء
ومحوت حروف الكلمات من اوراقها
فسارت بلا معنى تضيع هباء
قد نبتت بين كفيك
كرحيق العطر ولد من زهرة
تفتحت بأحضان المساء
أحبك لحن كانت تشدوا بها نفسي
فتدفئنى حروف الكلمات من برد الشتاء
من أنت اعرفك من زمن
سمعتك لمستك كالشمس
حين تسطع كلماتك
واحاديثٌ نقشُتهاعلي صفحات الماء
يسحرنى عبيرها ويتفتح لها الف باب مغلقٍ
ويطول معها الطريق بلا نهاية نعرفها
ويطوف لدي الف سؤال من تراك
آه ايها الطير المسافر هناك
عند منتصف الليل تغفو
الف عين
وتتوارى كل الاضواء
تحيا لدى حروف الكلمات
وتسبح وتنسج الافكار
  يستيقظ ضجيج بداخلى
وتتراقص الاحلام
وترفع حرف الالم بعيدا
وتسقط حروف الامل وتتبادل
طوال الليل اماكنها
فمن أنت تراك



هدي نور

زمن الوهم





رسمت  دنيا الوهم
وألقيت بكل ذاكرتي  
وعند باب الدخول
استوقفتني الحرص
لأعود أدراجي من جديد
حاولت الفرار
وعبور الاسوار
وتحطيم قيد معصمي
لمحتك من بعيد
كقطرة ندى تساقطُت
حملتها بين كف النهار
علني أبقيها
لكنها
في لمح البصر 
تلاشت
قليلة هي عمر أحلامي
تمضي بين الصد والرجاءٍ
وسهام غدر 
وسيفٍ مسمومٍ
حاولت التعقل
وأن أعود ادراجي
أحصد الم الوهم عبر الدروب
فتاه حين حاولت
 أن أشدو لحن جديدا
 عله يبقى
فضاع بالاجواءِ صدى صوتي
كأي حلم يستبيحني
وينطوي في ظلمة الليل 
فللحب دستور
 نصه . جنون
 يختبأ
في سراديبِ الزمنِ 
خلف حصون
ولحظة يكون كالطيف طليق 
يحلق بالربا كالعصفور
تذيبك دمعة منه
فتهذي في بحورهِ
بلا لونٍ بلا صوتٍ يدوم
حروف هجاءِهِ تكسرِ حدود الكون
كوكب يفجر كل ارتجافه
ليبقي الهوى كنسيمٍ منثور
 يسحقنا ونكابر الجُرحِ
والجُرحُ مسموم

هدي نور


الاثنين، 26 أبريل، 2010

لااشكو الهوي




لا اشكو الهوى

فمن عينيك

قلبي ارتوي

وهام بالخيال كشمعةٍ

اضاءت مهجتي

إمرأةٌ

من حنانها لآن الصخر


وعشقت مجرى النهر


تذيبُني  كبستانِ عطرٍ

تجذبني  خطواتها فأعانق محاسنها

كواحة تؤثرني

تغويني بشهدها الحلوََّ

لا تلومني


إن تحديت الكون


لاسمع الحرف منها


كيف اكابد الشوق ؟


وقد سقتني الهوي وصلا


كمهرٍ بين يدي


يغار النسيم منها


نثرت مابين كفي والسماء


بذور الحب


فغدا العصفور يحلق بين سنابلها


حسناء هي


سأجعل قلبي محرابها


ومن عينيي شواطئها



هدي نور




افتش عنك





أُفتش عنك يارجلاً

منذ مولد الكلمات
منذ نشأة التاريخ
وتكوين البشر
أُفتِشُ في زوايا الزمن
أُبحِرُ مع خيوط الفجرِ
 لمغيب الشمس
ويجرحُ صدي صوتي السكون
وترقبني العيون
فتأخذني رعشةٌ
كمن مس جسدهُ الثلجُ
يرمُوني بالجنون ويزدادون
أمسها جانٌ
ام فتنها سِحرُ ساحرٍ مفتونُ
آه لو قلبي يلمسون
وحين التضرع لرب السماء ينظُرون
لرسموك بسمة علي وجه المطر
وصاغوا الكلمات
واسسوا لغات ماهي بلغة البشر
وحفروا الصخر لثار الحب ينابيع
وزهد بالمدار القمر
وتعالت صيحاتٌ بالسماءِ
راجين النظر
أُفتش عنك يارجلاً
يتنفس من الحرية هواءهُ
ومن العِفةُ رداءهُ
ومن الليل حياءهُ
وحين يفيض الشوق
يوقظ الكون بهمساتهُ
وينثر النور بنافذتي
فيبعثني املا بمحياه
 أفتش عنك يارجلاً
منذ مولد الكلماتُ
وتكوين البشر

هدي نور

,,,


الخميس، 22 أبريل، 2010

ترفق بعابر سبيل





ترفق بعابر سبيل
أتى دربك
يحمل لعينيك سر هواهُ
وعشق الصورة والتكوين
كتب فيك حرُفِ القصيد

الفا
لا تسأل من انا
ربما طيفٌ أتاك
وقد تشتت بالأرض وجده
وتاه بالاوهام سنين
فبات يطرق الأبواب
ويغلبه الحلم ويأسره وحيداً
وتواري خلف السكون كثيراً
فسمع بالفضاء صوتا نادي
فجذبتني الخطي للدرب
فترفق بالعابرين
فكم اخذته الاماني

  بين يديك
كزهرة
يختال بحسنها الناظرين
وهبت العمر ان تطلبه
بلا ارادة يستكين
 والقلب  بسلطان الهوي تملكه
أن تحتض حاضره
تتحدي اللأئمينا
فأرقب لهفتي إليك
وأملأ الدنيا بنغمة الحب وأنشده
عل قلبي حين تعطف
يقرب الحلم الجميلا
فأهيم بك عشقا
واداعب فيك الخيال
واشعل لهيب الحب طويلا
دعني افيق علي حبٍ

 أشتقته كثيرا
بين يديك عمري ينادي الوجد
ينبض بالحب 
وينتظر 
فترفق بالعابرين
هدي نور




 ....




الخميس، 15 أبريل، 2010

يالا قلبي




ايا قلب  حائر النبض 
تحاول دون جدوي ان تبقيها
تتحدي زمانك 
فمن تُراك
وقد ظنـَّتك العيون 
صخرةٌ تحدوها
وجارت عليها الليالي
فهل رأوها
اراك كهشيمِ الزجاجِ مبعثرٍ
وماكفوا عبث ايديهم
اما كفاك يانفس اشتياقا 
فمن انتِ
جف جفني من أنيني 
افلا تستري جسداً نحيلا  
انا الضعيف
كم اواري الخوف والجزع 
واخفي جروحي  
 خلف البسمة الالم 
كلما صافحت يوم باشراقة الفجر
طال بي الليل مجروحا بدمعة الغدر 
كفاك يانفسي اشتياقا 
من تراكي انتِ
اهجريني واتركيني 
فما عدت الحياة تعنيني 
هدي نور



.....


سر هواك


سأُسكِن سرهواك
وحنيني اليك
سأفتش عن قلبي
في كل أرض
حدودها مشارقها ومغاربها
سأقتل ظلمة الليل بالسهدِ
وأقف علي اطلال الذكري
وإن يقتلني الصقيع في ليل البرد
وانحني علي صخرةٍ
فوق الكثبان الرمليه القي بجسدي
انظر
السماء احتضن غيومها
واختلس النظر كلما هطل المطر
لتروي بعض الاوراق
احتضن قطراته دقاته
لتأخذني معها الفكرةُ والفكره
مابين قلب يشتاق رسم الخطي
في سماءِ الحب
وامنية تولد مع ميلاد زهرة
وبين دمعة يتأجج لهيبها
أغمضُ الجفن
ِفأنظر مابين الحُلم
سحرٌ عبقري يُقدمُ نحوي
صوت من نسيمٍ ينادي اسمي
نظرةٌ تضمني وتحنو
فأخرج من داخلي لتسكنني
فادعوك للبقاء
لتجد السلوي نفسي
أتيتُك ابحثُ عن قلبي
لاجد عنواني لتلملمُ ايامي
لتنزع الاسوار حولي
تُري يصلك صوت الحنين
ام تاهت في الزحام زفرات شوقي
هدي نور


الأحد، 11 أبريل، 2010

لن اضعف





لن تضعف نفسي

وتبكي الليل طول البعد

وتدورعيناي حول مدار الكواكبُ
تبحث عن نجم شاردٍ
يخبرك عني
وليل طال بالأرق والسهدِ
إن ترد الفكر لي صاحبٌ
فأهلا بك ايها الفكرُ
لي بك حلمٌ
إن تراه بعيني
تري الجمال بين يديكَ
روضة ونسمة صبحِ
ففك قيد فؤادك
واترك
اليوم اشتاقه بقلبي
لا تستهين بحبي
أضئ ليلي بكلمات حُبّك
دعني اسمعها أُرتّلُها
اشعر معانيها بالقربِ
أروي ظمئ قلبي
حرك أوتاره لينطلق بلا خجلِ
أسقيه من نبع حنانك
فلا يغفوا الشوق مني
حطم اسوار الصمت
فكم اشتاق التغريد كالعصفور
بين يديك
نادي حروف أسمي
إمرأة انا
تشتاق كل الوان العشق معها
تُرضي غُرورِكَ
إن تغمض بأحضانها الجفنِ
تتنفس حنينها
إن طاب بها الوصلِ
تغوص في بحورك
إن تنادي تلبي وتبتسم
وبين يديك تنطلقُ


هدي نور